هريدي يفضح أكاذيب مرتضي ضد العتال

معاذ محمد
منذ 4 سنوات

أكد عمر هريدي المحامي الشهير ان هاني العتال لم يخرج من السباق الانتخابي كما يروج مجلس الزمالك برائسة مرتضي الذي يحاول اغتيال الشاب المحبوب معنويا بالاساءة له ووالده امام الراي العام بالاكاذيب .

وقال هريدي ان ما فعله مجلس الادارة هي مجرد إبداء ملاحظات سوف يتم الرد عليها وان المجلس ليس جهة منوط بها استبعاد أي مرشح .

وأوشح عمر هريدي المحامي الشهير ان المادة 12 من لائحة الزمالك تنص علي " مجلس الادارة يجتمع ويراجع أوراق المرشحين ويبدي ملاحظات علي المرشحين ومستنداتهم " ، اي انه لا يملك حق الاستبعاد لأي مرشح .

وتابع هريدي قائلا : أن الفقرة الثانية تقول انه ولمن ابديت بشانه ملاحظات يتقدم للجهة الادارية خلال ثلاثة ايام بالرد مدعمة بالمستندات ".

واستمر هريدي شارحا أن هذا يعني ان الجهة الادارية هي من تملك حق الاستبعاد او اعتماد المرشحين في مجلس الادارة ، وذلك لان اللجنة الاولمبية فوضت مديريات الشباب والرياضة في هذا الشأن وان قرار الشباب والرياضة نهائي ولا رجعة فيه .

وأوضح المستشار القانوني لمجموعة شركات العتال " انه يجوز لمن يتظلم من قرارا الشباب والرياضة الطعن امام التحكيم الرياضي باللجنة الاولمبية ".

وعن عضوية والده الحاج مجدي العتال شرح المامي الشهير الموضوع في ظل الاكاذيب التي يروجها مرتضي منصور قائلاً " انه اكتسب العضوية سنة 1997 وكانت تسري عليه لائحة الشباب والرياضة رقم 470 لسنة 1992 ، وهذه اللائحة تنص في المادة 9 ، أن طالب العضوية يسحب استمارة من النادي ويملء البيانات بخط يده ، ويرفق بها البطاقة العائلية الخاصة به ، وكان وقتها البطاقة الورقية وكانت المهنة "رجل اعمال شريك متضامن في الشركة المتحدة للاستثمار" .

واضاف هريدي : " وحينما تقدم الحاج مجدي العتال لطلب العضوية تقدم باعتباره رجل اعمال ودفع اعلي فئة مالية ، وياتي السؤال هل من شروط العضوية تقديم المؤهل الخاص بك .. قولاً واحداً : " لأ " ، طيب المؤهل المنسوب للحاج مجدي العتال له بكالوريوس تجارة هو صورة ضوئية ، وليس عليها صورته ، وجديدة رغم مرور 20 عاماً علي العضوية ، لانها باختصار مدسوسة عليه ".

وأستمر هريدي شارحا :

" استمارة العضوية مضي عليها 20 سنة اي تكون ورقة مصفرة تهالكت بفعل الزمن ، لكن الموجودة حديثة وجديدة وليست بخط الحاج مجدي العتال .. والتوقيع الممهورة بها من تحت ليس توقيعه المعتمد في البنك " .

وكانت اللائحة انذاك تنص علي ان تزكي العضوية من اثنين مضي علي عضويتهم سنة ويكون في ظهر الاستمارة توقيعاتهم ، اللي زكي العتال سنة 1997 الدكتور كمال درويش رئيس النادي في هذا التوقيت .. والتوقيع الموجود مش توقيع الحاج مجدي .. وهي استمارة جديدة ومصطنعة .. تم وضع البيانات فيها بهذا الشكل لاغتياله معنويا لانه ليس مطلوب منك تقديم المؤهل لانه مسدد بالكامل أعلي فئة مالية ".

وقال المحامي الشهير " ان التزوير هدفه انك تدفع مبلغ مالي اقل او تستفيد منه باي شكل من الاشكال ، لكن الحاج مجدي دفع اعلي قيمة مالية يبقي تزور ليه وايه مصلحتك وهتستفيد ايه اللهم الا اذا كان ما تم مدسوس عليه بهدف اغتياله معنويا والتشهير به امام الراي العام وماولته تشويهه " .

واكد عمر هريدي ان ادارة النادي ادخلت هذا الورقة عليه ، وقدمت به بلاغ في النيابة ، ماشي ، وهذا اتهام يقبل الصدق والكذب ، لان القاعدة تنص علي ان المتهم بريء حتي تثبت ادانتة .

وبناء عليه فان فصل العضوية فصل سليم وفقا للجراءات القانونية ، لانه تم بقرار مجلس ادارة ، كما توافرات فيه شروط العضوية واكتسب مركز قانوني بقرار المجلس .

واكد ان هاني العتال سوف يخوض السباق الانتخابي قولاً واحد لا يقبل الشك نهائياً ، وان ما يحدث هي محاولة يائسة لتشوية صورته امام الراي العام غير مبنية علي أسس قانونية .

التعليقات