نابولي يسحق ليفربول برباعية

معاذ محمد
منذ 4 أشهر
محمد صلاح

حقق نابولي فوزا كبيرا على ليفربول، بنتيجة 4-1 في مفاجأة مدوية وغير متوقعة، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب «دييجو أرماندو مارادونا، في إطار مواجهات الجولة الأولى من المجموعة الأولى لدوري أبطال أوروبا.

وشارك محمد صلاح في اللقاء منذ البداية، قبل خروجه في الدقيقة 62 ونزول دييجو جوتا بدلا منه.

واشتعلت أحداث اللقاء مبكرا منذ البداية، حيث شهدت الدقيقة الثانية، إضاعة فريق نابولي فرصة هدف محقق، بعد تمريرة بينية متقنة باتجاه فيكتور أوسيمين المنطلق بشكل ذكي خلف مدافعي ليفربول منفردا تماما بالمرمى والذي قام بمراوغة الحارس أليسون وسدد كرة قوية إصطدمت بالقائم الأيسر للمرمى وتحولت إلى ركلة مرمى.

وفي الدقيقة الرابعة، سدد ماتيو بوليتانو لاعب نابولي، تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء إصطدمت بجيمس ميلنر ومرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى الحارس أليسون بيكر، وفي النهاية احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لنابولي، بعد لمسة يد على جيمس ميلنر داخل منطقة الجزاء بعد تسديدة ماتيو بوليتانو.

وفي الدقيقة السادسة نجح بيوتر زيلينسكي في ترجمة ركلة الجزاء بنجاح في الشباك محرزا أول أهداف نابولي في اللقاء.

وفي الدقيقة السابعة عشرة، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء ثانية لنابولي بعد تدخل عنيف من فيرجيل فان دايك على قدم فيكتور أوسيمين داخل منطقة جزاء ليفربول، ليسدد النيجيري ويتصدى لها أليسون بيكر ببراعة يحسد عليها.

وفي الدقيقة 21، سدد ترينت ألكسندر أرنولد تصويبة قوية من خارج حدود منطقة جزاء نابولي من ركلة حرة مباشرة كاد يدرك منها التعادل لولا تألق حارس مرمى الفريق الإيطالي الذي أخرجها إلى ركنية.

وفي الدقيقة 31، أضاف فريق نابولي الهدف الثاني، بعد هجمة منظمة لنابولي بمجموعة من التمريرات القصيرة أنهاها بيوتر زيلينسكي بتمريرة بينية رائعة باتجاه أندري زامبو أنجيسا المنطلق بشكل ذكي داخل منطقة الجزاء خلف مدافعي ليفربول والذي قام بتسديدة كرة متقنة مرت إلى داخل شباك الحارس أليسون بيكر.

وفي الدقيقة 35، كاد إليوت أن يقلص الفارق من رأسية قوية من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر لقليل.

وفي الدقيقة 44، نجح جيوفاني سيموني في تسجيل هدف نابولي الثالث من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية من الجانب الأيسر.

وفي الدقيقة 47، سجل نابولي رابع الأهداف بعد انطلاقة سريعة لجيوفاني سيميوني على الجبهة اليمنى أنهاها بعرضية أرضية إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها بيوتر زيلينسكي بتسديدة قوية تصدى لها الحارس أليسون بيكر بصعوبة بالغة لترتد وتجد متابعة جديدة من بيوتر زيلينسكي لتسديدة وضعت الكرة داخل الشباك.

وفي الدقيقة 49، قلص ليفربول الفارق بعد مجهود مميز من أندرو روبيرتسون في استخلاص الكرة من لاعبي نابولي في وسط الملعب أتبعه بتمريرة للويس دياز المتمركز على حدود الزاوية اليمنى لمنطقة الجزاء والذي استقبل الكرة بتسديدة متقنة وضعت الكرة داخل الشباك في أقصى الزاوية اليسرى للمرمى.

بهذا الانتصار، رفع فريق نابولي رصيده إلى 3 نقاط في وصافة المجموعة الأولى، فيما بقى ليفربول على حاله بدون رصيد يذكر من النقاط في المركز الثالث.

التعليقات