بيان من جمعية اللاعبين المحترفين ضد الأهلي بشأن عبدالله السعيد

عبدالله السعيد

أصدرت رابطة اللاعبين المحترفين الدولية "فيفبرو" بيانا طالبت من خلاله النادي الأهلي بإيقاف ما وصفه البيان بـ "المعاملة غير العادلة للاعب الدولي عبد الله السعيد".

وفقا للبيان، الأهلي وضع بندا يمنع النادي السعودي من إعادة بيع السعيد لنادي في مصر لمدة 3 مواسم، مع غرامة بقيمة 2 مليون دولار.

اللاعب فسخ عقده بالتراضي مع الأهلي السعودي بعد ذلك، وعاد للانضمام إلى بيراميدز في يناير 2019، منذ ذلك الحين أقام الأهلي دعوى قضائية ضد اللاعب.

فيفا رفض ادعاء الأهلي ضد النادي السعودي، لأن اللاعب كان بدون عقد وبالتالي لا يوجد بند يمنعه، ثم أقام النادي دعوى أمام مركز التحكيم الرياضي التابع للمحكمة الرياضية، يطالب بقيمة الـ 2 مليون دولار كتعويض وحصل على حكم للحصول على التعويض.

استأنف اللاعب ضد القرار في محكمة التحكيم الرياضي، وحصل على إيقاف لتنفيذ حكم مركز التحكيم الرياضي، لكن الأهلي من جانبه باشر في سعيه للحصول على أمر لتجميد حسابات اللاعب.

روي فيرمير المدير القانوني لفيفبرو قال: "انزعجنا من سلوك الأهلي واستمراره في جعل حياة اللاعب كابوس، لأن المسؤولين منزعجين من أنه يلعب لمنافس الآن".

وأكمل "كرة القدم من المفترض أن تستند على حرية انتقالات اللاعبين والمنافسة العادلة بين الأندية ولا يوجد مكان لبند عدم المنافسة، نطالب الأهلي فورا بإيقاف دعواه القانونية ضد عبد الله السعيد".

التعليقات