الأهلي يواصل النزيف بتعادل مخيب مع المقاولون

معاذ محمد
منذ أسبوع
الاهلي والمقاولون

انتهت مباراة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع المقاولون العرب، بالتعادل السلبي ، في المباراة التي أقيمت بينهما باستاد الجبل الجبل الأخضر بالمباراة المؤجلة من الجولة الحادية والعشرين من مسابقة الدوري.

رفع الأهلي رصيده للنقطة 55 في المركز الثالث، فيما رفع المقاولون العرب رصيده للنقطة 25 في المركز 16.

الشوط الأول

ضغط لاعبو الأهلي، على دفاعات المقاولون العرب منذ الدقيقة الأولى، في محاولة لتسجل هدف مبكر يمنحهم الأفضلية مبكرا.

اعتمد ريكاردو سواريش على اللعب من جانبي الملعب وإرسال الكرات العرضية عن طريق، كريم فؤاد وعلي معلول في وجود صلاح محسن كرأس حربة صريح.

على الجانب الآخر، لجأ محمد عودة، المدير الفني لفريق المقاولون العرب، للعب دفاع متأخر من وسط ملعبه، واللعب على الهجمات المرتدة، معتمدا على سرعات محمد سالم مهاجم فريق ذئاب الجبل.

أجرى، البرتغالي سواريش، أولى تغييراته الفنية الاضطرارية في الدقيقة 8 من عمر الشوط الأول، بخروج أحمد عبد القادر للإصابة، ودخول زياد طارق بدلا منه.

ولم تمر سوى 3 دقائق فقط، ليجري سواريش ثاني تغييراته والتي جاءت اضطرارية أيضا بعد إصابة صلاح محسن، الذي خرج مستبدلا ونزول حسام حسن بدلا منه.

حافظ محمود أبو السعود حارس المقاولون العرب على نظافة شباكه، بعدما تصدى لتصويبة علي معلول من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء.

ضغط لاعبو الأهلي على دفاعات المقاولون العرب، مستغلا تراجع لاعبي الذئاب لمنطقة وسط ملعبهم، في محاولة لهز شباك محمود أبو السعود، وسط تكتل دفاعي من لاعبي المقاولون العرب.

تلقى كريم فؤاد، الظهير الأيمن للأهلي، أولى الكروت الصفراء، في الدقيقة 19 بعد تدخل قوي مع حسن الشامي لاعب المقاولون.

أنقذ محمد الشناوي مرمى الأهلي من هدف أول للمقاولون العرب في الدقيقة 21 بعدما حول رأسية محمود عبد العزيز لركنية أولى لذئاب الجبل.

دخل لاعبو المقاولون العرب أجواء المباراة بعد مرور 20 دقيقة، حيث بادل الأهلي هجمات المباراة، في محاولة لمباغتة الضيوف بهدف أول.

أشهر، محمد عادل حكم المباراة البطاقة الصفراء الثانية في المباراة، في الدقيقة 32 والتي جاءت من نصيب أمير عابد لاعب المقاولون العرب بعد تدخل قوي على حمدي فتحي لاعب الأهلي.

أهدر، علي معلول فرصة التقدم للأهلي، بعدما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 38، احتسبها محمد عادل لمصلحة حسام حسن، تصدى لها محمود أبو السعود بنجاح.

لم تمر سوى دقيقة واحدة، ليهدر حسام حسن فرصة جديدة للأهلي، بعدما فشل في تلقي عرضية متقنة من على معلول داخل منطقة الـ 6 ياردات.

تحولت الدقائق المتبقية من زمن الشوط الأول لمباراة مفتوحة بين الأهلي والمقاولون العرب، بعدما تبادل لاعبي الفريقين الهجمات وإضاعة الفرص التهديفية، قبل أن يتلقى حسن الشامي رابع الكروت الصفراء بعد لمس الكرة بيده لإفساد هجمة مرتدة لصالح الأهلي.

 الشوط الثاني

أجرى محمد عودة، المدير الفني للمقاولون العرب أولى تغييراته الفنية مع بداية الشوط الثاني، بخروج أحمد الشيمي ونزول محمد مجلي.

أهدر، محمد سالم فرصة التقدم للمقاولون العرب في الدقيقة الأولى من زمن الشوط الثاني، بعدما انفرد بمرمى محمد الشناوي محاولا مراوغته ليقع أرضا مطالبا بركلة جزاء، أشار حكم المباراة لعدم صحتها.

رد، حمدي فتحي، لاعب وسط الأهلي بأخطر هجمات الأهلي برأسية قوية في الدقيقة 47 بعرضية من زياد طارق، ترتد من القائم الأيمن لمحمود أبو السعود حارس المقاولون العرب.

تدخل المدير الفني للمقاولون العرب مجددا في الدقيقة 56 بإجراء تغييرين فنيين، بخروج كلا من كريم مصطفى ومحمد سالم، ونزول عماد فتحي ومامادو نياس، لتنشيط الناحية الهجومية لفريقه.

هدأ رتم لاعبو الأهلي بعد الدقيقة 60، والتي شهدت نشاطا ملحوظا من جانب لاعبي المقاولون العرب، بعد التغييرات الفنية التي أجراها محمد عودة، المدير الفني لذئاب الجبل.

استعاد لاعبو الأهلي، السيطرة على منطقة وسط الملعب في النصف الثاني من زمن الشوط الثاني، مهددا مرمى محمود أبو السعود حارس المقاولون العرب، في محاولة لتسجيل هدف التقدم والمباراة الأول.

أجرى، البرتغالي سواريش أخر تغييراته الفنية، في الدقيقة 68 بنزول محمد مجدي أفشة على حساب محمود متولي، في محاولة لتنشيط الشق الهجومي لفريقه وإدراك هدف التقدم.

حصل لويس ميكيسوني على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 68، فشل علي معلول في ترجمتها بعد التسديد في حائط الصد من لاعبي المقاولون العرب.

ظهر، محمد مجدي أفشة في أول تسديدة له في الدقيقة 71 من زمن المباراة، ولكنها تعلو عارضة محمود أبو السعود.

شهدت الدقيقة 77، رابع تغييرات المقاولون العرب بخروج أحمد كابوريا، ونزول عبد الرحمن جبنة.

اعتمد، محمد عودة، المدير الفني للمقاولون العرب، في الربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة، على الهجمات المرتدة، مستغلا تقدم لاعبي الأهلي الساعين نحو احراز هدف التقدم.

تلقى مامادو نياس، البطاقة الصفراء الخامسة لفريقه في الدقيقة 79، بعد تدخل قوي مع المالي أليو ديانج لاعب الأهلي، فشل محمد مجدي أفشة في ترجمتها لهدف بعد احتساب ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء.

أنقذ، محمود أبو السعود، مرمى المقاولون العرب من هدف محقق للأهلي في الدقيقة 85 من عمر المباراة، بعدما أخطأ في ابعاد الركنية لتصل إلى أليو ديانج الذي سدد داخل المرمى، ليعود حارس الذئاب مصححا خطئه ليخرج الكرة إلى ركنية جديدة للمارد الأحمر.

شهدت الدقيقة 88، إلغاء حكم المباراة هدفا لمصحلة حسام حسن مهاجم الأهلي بداعي التسلل.

شهدت الدقائق الأخيرة من عمر المباراة محاولات حمراء مستمرة لتسجيل هدف التقدم وحصد نقاط المباراة الثلاث، حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية.

التعليقات