صلاح يقود ليفربول للتتويج بكأس الدرع الخيرية على حساب السيتي

معاذ محمد
منذ أسبوع
محمد صلاح

قاد محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، فريقه للتتويج بلقب كأس الدرع الخيرية للمرة 16 في تاريخ النادي، والأولى منذ عام 2006، وذلك بعد الفوز على مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت، على ملعب كينج باور ستاديوم.

نجح ليفربول، في تسجيل الهدف الأول في اللقاء بعد مرور 23 دقيقة، عبر أرنولد، وذلك بعد تمريرة رائعة من صلاح وسجل بها أرنولد الهدف الأول.

السيتي حاول الضغط من أجل تسجيل التعادل، وأتيحت فرصة في الدقيقة 25 من زمن المباراة بعد دخل منطقة الجزاء، وصبها في الشباك من الخارج.

وأهدر هالاند فرصتين متتاليتين أتيحت للفريق في الدقيقة 33 من زمن المباراة، بعد انفرد بالمرمى وتصدى لها أدريان لتأتي كرة آخرى ويفشل هالاند في تصويبها.

في الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات من أجل إضافة هدف ثاني لليفربول وتسجيل ماششستر ستي الهدف التعادل إلا أن الربع الساعة الأولى كانت متوازنة بين الفريقين.

واحتسبت تقنية الفيديو هدفًا لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 73 من زمن المباراة عبر جوليان ألفاريز، وذلك بعد أن استغل خطأ من أدريان، ليسجل أولى أهدافه بقميص السيتزين، ويتعادل للفريق بعدما كان الهدف تم إلغائه بداعي التسلل.

 واحتسبت تقنية الفيديو ضربة جزاء لصالح ليفربول بعد كرة عرضية من محمد صلاح إلى رأس الصفقة الجديدة داروين نونيز، لتصطدم بيد روبن دياز مدافع مانشستر سيتي، ليلجأ حكم اللقاء ويحسبها ضربة جزاء. وفي الدقيقة 82 من زمن المباراة، صوب صلاح ضربة الجزاء ووضعها على يسار إيدرسون حارس السينتي الذي حاول اللحاق بها لكنه فشل في هذا.

وأسهم صلاح في الهدف الثالث، وذلك بعد أن أرسل بينية لروبرتسون الذي مررها للصفقة الجديدة داروين نونيز، الذي وضعها في المرمى في الدقيقة 94.

استمرت المحاولات من الجانبين، فليفربول كانت أكثر تحكمًا في اللقاء وسط محاولات بائسة من مانشستر سيتي لتنتهي المباراة بتتويج ليفربول.

التعليقات