تريزيجيه يقترب من طرابزون التركي

معاذ محمد
منذ أسبوعين
تريزيجيه

كشفت تقارير صحفية تركية فى الساعات الماضية عن أن الجناح المصرى محمود حسن تريزيجيه لاعب منتخب مصر وفريق أستون فيلا الإنجليزى مرشح بقوة للانضمام للصفوف فريق طرابزون سبور التركى فى موسم الانتقالات الصيفية الجارى.

ويرتبط محمود حسن تريزيجيه بعقد مع أستون فيلا ينتهى فى يونيو 2023، لكن إدارة النادى الإنجليزى استقرت على رحيل اللاعب، بعد إصابته بقطع فى الرباط الصليبى فى الفترة الماضية. وفى حال حسم نادى طرابزون سبور صفقة اللاعب المصرى مع فريق أستون فيلا الإنجليزى فسوف يرحل عن صفوف طرابزون اللاعب الإيفوارى المخضرم جيرفينيو.

وكشفت صحيفة «فاناتيك» التركية أن مسؤولى نادى طرابزون سبور بدأوا مفاوضات منذ فترة مع أستون فيلا للحصول على توقيع محمود حسن تريزيجيه، وتوصلوا لاتفاق مع النادى الإنجليزى للحصول على توقيع الجناح المصرى للعب معهم فى الموسم المقبل.

وأضافت الصحيفة أنه يتبقى فقط الاتفاق النهائى مع محمود حسن تريزيجيه صاحب ا(27 عامًا) ووكيل أعماله لإعلان الصفقة بشكل رسمى.

وكان نادى طرابزون سبور ضم الإيفوارى جيرفينيو من بارما الإيطالى فى الموسم الماضى.

وساعدت التجربة الناجحة لمحمود حسن تريزيجيه مع فريق باشاك شهير التركى فى الموسم الماضى فى أن يكون أحد أكثر اللاعبين المرغوبين فى الليجا التركية من أكثر من نادٍ كبير خلال الفترة الماضية.

ولعب تريزيجيه فى صفوف إسطنبول باشاك شهير التركى على سبيل الإعارة خلال النصف الثانى من الموسم الماضى بعد الانتقال للفريق التركى فى موسم الانتقالات الشتوية.

فى شأن آخر، وعلى صعيد استعدادات الأندية التركية للموسم الكروى الجديد فقد كشف تقرير صحفى إسبانى عن أن نادى بشكتاش العملاق الكبير فى الكرة التركية وضع الصربى لوكا يوفيتش مهاجم فريق ريال مدريد، ضمن خططه خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية. وكتبت صحيفة «آس» الإسبانية أن بشكتاش يسعى لتدعيم خط الهجوم بالتعاقد مع لوكا يوفيتش على سبيل الإعارة من صفوف ريال مدريد.

وأضافت الصحيفة : «يوفيتش قريب من الانتقال إلى فيورنتينا الإيطالى، ويوجد مفاوضات حقيقية مع ريال مدريد، لكن لم يتم حسم الأمور حتى الآن بانتقال النجم الصربى إلى الدورى الإيطالى وقد تتغير وجهته فى الساعات المقبلة».

كان يوفيتش (24 عاما) قد انضم إلى ريال مدريد عام 2019، قادما من آينتراخت فرانكفورت الألمانى فى صفقة تبلغ قيمتها 63 مليون يورو، لكنه عانى من أجل اللعب والدخول لتشكيلة الفريق كان فى أغلبها خياراً من على مقاعد البدلاء للمدرب الإيطالى المخضرم كارلو أنشيلوتى.

التعليقات