قمصان: الفوز على إنبي جاء في وقته

فرحة لاعبي الاهلي امام انبي

أكد سامي قمصان، المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن مباراة إنبي كانت ‏صعبة، والفوز الذي تحقق جاء في الوقت المناسب، قبل مباراة الوداد في نهائي دوري ‏أبطال إفريقيا المقرر لها يوم 30 مايو الجاري على ملعب محمد الخامس.‏

وقال قمصان: «الحمد لله مكسب كبير للفريق وجماهيره، خاصة أننا لم نحقق الفوز في ‏المباريات الأربع الماضية، وهو أمر صعب على الفريق والجماهير».‏

وأضاف: «كنا في حاجة للفوز في مباراة إنبي، واللاعبون كان لديهم إصرار كبير على ‏العودة إلى المباراة، في الوقت الذي اعتقد فيه الجميع ان اللقاء انتهى، وهذا الفوز يمنح ‏اللاعبين مزيدًا من الثقة».‏

ووجه قمصان الشكر للاعبي الأهلي على الأداء الرجولي طوال المباراة، وخاصة في الوقت ‏الذي ظن فيه الجميع أن المباراة ذهبت للمنافس، لكنهم تحلوا بروح وشخصية الأهلي، ونجحوا ‏في تحقيق الفوز، وعلينا أن نستعد للمواجهة الأهم بالنسبة لنا وبالنسبة لجمهورنا، وهي مباراة ‏نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد المغربي.

وقال قمصان: «اللاعبون يبذلون مجهودًا بدنيًّا كبيرًا في المباريات الإفريقية والمسابقة ‏المحلية، بالإضافة إلى السفريات والإصابات التي يتعرضون لها نتيجة الإجهاد واللعب ‏المتواصل، والأهلي لعب مباراة اليوم منقوصًا من مجموعة كبيرة من اللاعبين المهمين ‏والمؤثرين مثل عمرو السولية، وأليو ديانج وحمدي فتحي ومحمد عبد المنعم وأيمن أشرف ‏وياسر إبراهيم، بالإضافة إلى بدر بانون وأكرم توفيق».

وأكمل: «اللاعبون قدموا مباراة كبيرة واكتسبوا مزيدًا من الثقة، رغم أننا نواجه منافسين حصلوا على فترات راحة كبيرة، ولاعبوهم غير مستهلكين بدنيًّا على عكس الأهلي. هناك تحديات كثيرة أمامنا وليس أمام الأهلي سوى أن يكون البطل، وهو ما يشكل ضغطًا ‏كبيرًا على اللاعبين. المباراة الماضية تم إلغاء هدف صحيح للأهلي وهناك ضربات جزاء ‏يحصل عليها المنافسون ولا يحصل عليها الأهلي».

واختتم سامي قصمان تصريحاته بالتأكيد أن الموقف الذي تعرض له الفريق أظهر معدن ‏لاعبي الفريق من خلال العودة في مباراة إنبي وتحقيق الفوز. مؤكدًا أن الأهلي عازم على تحقيق ‏اللقب الحادى عشر في بطولة دوري أبطال إفريقيا.‏

التعليقات