ياسر أيوب يكتب: منال رستم فوق قمة العالم

ياسر ايوب (1)

أصبحت منال رستم هذا الأسبوع أول مصرية تقف فوق قمة جبل إيفرست أعلى جبال العالم الذى يرتفع 9 كيلومترات فوق سطح البحر.. واحتاجت منال ستين يوما حتى تصل أخيرا إلى القمة وتقف عليها حاملة علم مصر.. وفى الأيام الأخيرة فى هذه الرحلة بكت منال أحيانا من التعب والإحساس بالعزلة نتيجة عدم وجود تغطية لتليفونها.. وضحكت أيضا وهى تؤكد أنها ستثبت قريبا أنها أقوى امرأة فى العالم.. وفى النهاية التفت كثيرون فى العالم للبطلة المصرية البالغة من العمر 42 عاما ليس فقط لأنها باتت من قليلات العالم اللاتى نجحن فى الوقوف فوق هذه القمة.

ولكن لما قامت به منال طيلة حياتها والتحديات التى خاضتها والنجاحات التى حققتها.. فقد كانت أول رياضية مصرية تتسلق جبل مون بلان وسط جبال الألب.. وسبق لها تسلق جبال سانت كاترين فى مصر وكليمنجارو فى كينيا وتوبكال فى المغرب وجبل شمس فى عمان.. وكانت بطلة الجرى المصرية الوحيدة التى شاركت فى 13 سباقا للماراثون، منها الخمسة سباقات الأشهر والأهم: نيويورك وبرلين وشيكاجو وبوسطن ولندن.. والمصرية الوحيدة التى شاركت وجرت فى سباق ماراثون سور الصين العظيم.. وقد ولدت منال لأبوين مصريين يعيشان فى الكويت.. وبعد أن أنهت فى الكويت دراستها الثانوية.. عادت إلى مصر والتحقت بكلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية.. وبعد حادثة سيارة كادت أن تكون نهايتها وهى فى التاسعة عشرة من عمرها.. قررت منال ارتداء الحجاب.. وبعد الحصول على بكالوريوس الصيدلة عملت فى أكثر من شركة للأدوية ثم استأنفت دراستها ونالت درجة الماجستير من كلية صيدلة الإسكندرية.. ورغم هذا المشوار الطويل.. قررت منال التفرغ للرياضة.. وبدأت تخوض سباقاتها ومغامراتها حتى بدأت تلفت انتباه كثيرين فى العالم.. واختارتها شركة نايكى العالمية كأول سفيرة محجبة لها وأحد وجوهها الإعلانية.. وإلى جانب سباقات الجرى ومغامرات تسلق أعلى جبال العالم.. تعمل منال كمدربة رياضية وخبيرة لياقة بدنية.

التعليقات