تين هاج مديرًا فنيًا لمانشستر يونايتد

معاذ محمد
منذ 3 أشهر

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم الخميس، تعيين إيريك تين هاج مديرا فنيا للفريق خلفا للألماني رالف رانجنيك الذي سيرحل نهاية الموسم.

الألماني رالف رانجنيك المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد هو من اقترح اسم الهولندي إيريك تين هاج لقيادة الشياطين الحمر رغم أن الاسم الذي طرح أولاً كان ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان.

واعتمد رانجنيك في اختيار تين هاج على قدرة المدرب على جلب اللاعبين الشباب ودمجهم معاً في فريق قوي، بالإضافة لاعتماده على سياسة الضغط العالي من المهاجم الأول على لاعبي الخصوم.

تين هاج بدأ مسيرته التدريبية قبل 10 سنوات وتحديدا عندما تولى تدريب فريق جو أهيد إيلجز الهولندي في موسم 2012-2013.

ونجح تين هاج في تجربته الأولى في قيادة الفريق للتأهل للدوري الهولندي للمرة الأولى منذ 17 عاماً وقتها، ليجذب هذا النجاح إدارة بايرن ميونخ الألماني للتعاقد معه.

وخلال الفترة من 2013 وحتى 2015 تولى تين هاج تدريب الفريق الرديف لبايرن ميونخ، وقت كان بيب جوارديولا يقود العملاق البافاري، حيث حقق مع الفريق لقب دوري المناطق في عام 2014.

تألق تين هاج في قيادة رديف البايرن قاده لقيادة أوتريخت، من 2015 إلى 2017 حيث قاد الفريق في 111 مباراة حقق خلالها نسبة فوز بلغت 50.45 %، وقاد الفريق للمركزين الخامس ثم الرابع، المؤهل للدوري الأوروبي، ليرحل لأياكس في 2017.

تين هاج عملا مساعدا لبيب جوارديولا في بايرن ميونخ.

وعلّق جوارديولا عن إمكانياته التدريبية قائلا "بالنسبة لجودته الفنية، عليك فقط أن تنظر لفريق أياكس في السنوات الأخيرة، فريق تستمتع بمشاهدته".

ورغم الحديث عن أن تين هاج عمل مساعدا لجوارديولا، إلا أنهما لم يجتمعان في جهاز فني واحد، واقتصر عملهما في بايرن ميونخ على إدارة الفريقين الأول والرديف.

وعن إمكانية نجاحه في مانشستر يونايتد علق بيب جوارديولا: "لو كنت في مانشستر يونايتد كنت سأقول 100% تعاقدوا معه، ولكن من يعلم في آخر 3 سنوات، مدربين رائعين جاءوا بعد السير أليكس فيرجسون ولم ينجحوا، لويس فان جال وجوزيه مورينيو وديفيد مويس، ألم يكونوا مدربين رائعين؟".

ومع أياكس حقق تين هاج العديد من الإنجازات.

الإنجاز الأكبر كان التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019، قبل الخروج بسيناريو غريب أمام توتنهام هوتسبير بقاعدة الهدف خارج الملعب بهدفين بعد التعادل 3-3 في مجموع المباراتين.

قبلها أقصى أياكس ريال مدريد الإسباني، حامل لقب البطولة وقتها في آخر 3 سنوات، من ثمن النهائي بنتيجة 5-3، ثم تجاوز يوفنتوس بقيادة كريستيانو رونالدو بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين بربع النهائي.

وإجمالا خاض مع الفريق المباريات 210 مباريات، فاز في 156 وتعادل في 25 وخسر 29 مرة.

التعليقات