برشلونة يسحق ريال مدريد برباعية في الكلاسيكو

معاذ محمد
منذ 4 أشهر
برشلونة

سحق فريق برشلونة مضيفه ريال مدريد برباعية نظيفة في الجولة 30 من بطولة الدوري الإسباني.

ورفع برشلونة رصيده عند 54 نقطة في المركز الثالث وتجمد رصيد ريال مدريد عند 66 نقطة في الصدارة.

الشوط الأول

أنهى فريق برشلونة الشوط الأول من مباراة الكلاسيكو أمام مضيفه ريال مدريد بالتقدم بهدفين نظيفين في المباراة المقامة بين الفريقين ضمن منافسات الجولة 29 من الدوري الإسباني.

بدأ كلا الفريقين المباراة بأداء هجومي ضاغط، من أجل تسجيل هدف مبكر يربك حسابات الخصم.

وهدد لاعبو برشلونة مرمى ريال مدريد مبكرًا في اللقاء، وكانت أولى الفرص بكرة عرضية لجوردي ألبا، حولها أوباميانج بتسديدة بيسراه أبعدها الحارس كورتوا، ثم وصلت لعثمان ديمبيلي الذي سددها مجددا وأبعدها كورتوا مرة أخرى.

ثم انطلق فينسيوس جونيور، بهجمة مرتدة، وراوغ رونالد أراخو، ثم مرر الكرة لفالفيردي، الذي سدد الكرة على يسار تيرشتيجن، لكن الأخير أبعد الكرة.

واستمرت خطورة لاعبي برشلونة الذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب، واستطاعوا الوصول للمرمى في أكثر من فرصة.

وجاء أول أهداف برشلونة في الدقيقة 29 بعدما انطلق عثمان ديمبيلي، وراوغ ناتشو ثم لعب كرة عرضية حولها أوباميانج برأسه في الشباك.

واستمر ضغط لاعبي برشلونة لتسجيل الهدف الثاني، وزيادة سيطرتهم على المباراة.

وانطلق لاعبو ريال مدريد في هجمة مرتدة بالدقيقة 37، أرسل خلالها فالفيردي كرة طولية خلف دفاع برشلونة لفينسيوس الذي تسلم الكرة وانطلق داخل منطقة جزاء برشلونة، وحاول الحصول على ركلة جزاء، لكن الحكم رفض احتسابها لإدعائه السقوط.

وأضاف رونالد أراخو، الهدف الثاني لبرشلونة، في الدقيقة 38 من ركلة ركنية حولها عثمان ديمبيلي عرضية، وحولها أراخو برأسه في الشباك.

وهدأ اللعب بين الفريقين، عقب الهدف الثاني، وانحصر في وسط الملعب مع سيطرة للاعبي برشلونة.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، قرر أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الدفع بالثنائي ماريانو دياز وإدواردو كامافينجا بدلًا من داني كارفاخال وتونس كروس، على أمل تغيير الأوضاع.

تغييرا أنشيلوتي لم يحدثا فرقًا، حيث تمن فيران توريس من إضافة ثالث الأهداف للفريق الكتالوني في الدقيقة 47، حيث مرر ديفيد ألابا كرة خاطئة، وصلت لدي يونج ومن ثم أوباميانج، الذي هيأها لفيران، ليضعها بيمناه في شباك كورتوا.

أفضلية برشلونة استمرت، وأخطاء لاعبي ريال مدريد كذلك، ما نتج عنها مساحات فارغة في وسط ملعبهم، وهو ما استغله الفريق الكتالوني، حيث تمكن الجابوني أوباميانج من تسجيل الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة 53، بعدما تلقى فيران توريس تمريرة طولية، ضربت مصيدة التسلل للاعبي ريال مدريد، ليمررها لبيير، والذي وضع الكرة مسقطة فوق كورتوا، معلنًا عن رابع الأهداف للبارسا، بعد التأكد من سلامة الهدف عبر تقنية الفيديو.

أوباميانج كان قريبًا من تسجيل الهدف الخامس عندما أرسل جوردي ألبا تمريرة عرضية من اليسار، لكن تسديدة المهاجم الجابوني مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الريال.

التعليقات