صلاح يشارك في فوز ليفربول على أرسنال

معاذ محمد
منذ 5 أشهر

حقق فريق ليفربول الفوز على أرسنال بهدفين لهدف في المباراة المؤجلة من بطولة الدوري الإنجليزي.

وكان الشوط الأول في المباراة قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وجلس محمد صلاح، قائد منتخبنا الوطني، على دكة بدلاء الريدز في مباراة اليوم، بعد إصابته في مباراة برايتون الأخيرة بالدوري؛ وشارك في الشوط الثاني بدلًا من لويس دياز، فيما واصل النني جلوسه على دكة بدلاء الجانرز، كما في المباريات الماضية.

وفرض ليفربول استحواذه على مجريات اللعب من الدقائق الأولى للمباراة، فيما جاء الأداء الهجومي متوسطًا من كلا الفريقين.

وتبادل كلا الفريقين محاولات الهجوم، والوصول للمرمى من أجل تسجيل هدف التقدم، ولكن أغلب المحاولات انتهت بين أقدام المدافعين، في ظل التركيز الدفاعي من قبل كلا الفريقين، وعملهما على تنفيذ مصيدة التسلل لضرب محاولات الهجمات المرتدة السريعة.

وسدد لاعبو ليفربول كرة واحدة على المرمى من محاولتين، فيما لم يسدد لاعبو أرسنال أي كرة من محاولاتهم الثلاثة على مرمى الجانرز.

واستحوذ لاعبو ليفربول على مجريات اللعب بنسبة 56%، مقابل 44% لصالح لاعبي أرسنال.

ودخل فريق ليفربول الشوط الثاني بتحفز هجومي واضح من أجل تسجيل هدف التقدم، وبالفعل سجله ساديو ماني في الدقيقة 46 من انفراد بالحارس رامسديل، ولكن الحكم أشار لوجود حالة تسلل على ماني.

ثم حاول لاعبو أرسنال الدخول في أجواء المباراة، ومباغتة لاعبي ليفربول بهدف، فنجح لاكازيت في اختراق دفاعات ليفربول، وراوغ الحارس أليسون، لكنه أعاد الكرة لمارتن أوديجارد الذي حاول التسديد في المرمى ولكن كرته ارتطمت بيد الحارس أليسون وخرجت من الملعب.

وافتتح ديجو جوتا، التسجيل لصالح ليفربول في الدقيقة 55، بعدما تحصل على تمريرة من تياجو ألكنتارا، وضعته على حدود منطقة جزاء أرسنال، وسدد الكرة بيسراه في الزاوية اليمنى للحارس لتسكن الشباك.

وشارك محمد صلاح في الدقيقة 56، بدلًا من لويس دياز، ليتفجر الضغط من لاعبي ليفربول على مرمى أرسنال، وفرضوا حصارًا مبكرًا على لاعبي أرسنال من أجل حرمانهم من الخروج بالكرة ونقل الهجمة، ومن ثم إيقاعهم في الأخطاء لتسجيل الهدف الثاني.

وأضاف روبرتو فيرمينو، ثاني أهداف ليفربول في الدقيقة 62، بعد كرة عرضية أرضية من أندي روبرتسون، حولها بقدمه على يسار الحارس لترتطم بالقائم وتسكن الشباك.

وواصل كلا الفريقين محاولاتهما الهجومية من أجل تقليص الفارق لأرسنال، أو زيادة عدد الأهداف للريدز والتأكيد على الفوز بالمباراة.

وكاد محمد صلاح، أن يسجل هدف الريدز الثالث في الدقيقة 80، بعد كرة عرضية من أندي روبرتسون مرت من فوق رأس مو، لتتحول لركلة مرمى لصالح أرسنال. وجاءت أخطر فرص أرسنال في الدقائق الأخيرة للمباراة، من تسديدة جابرييل مارتينيلي في الدقيقة 87، والتي مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أليسون بيكر.

لاعبو أرسنال، أصحاب الأرض اليوم، سددوا كرتين على المرمى من أصل 8 محاولات، مقابل 3 تسديدات من 9 محاولات لصالح لاعبي ليفربول.

ورفع ليفربول رصيده للنقطة 69 في المركز الثاني بترتيب الدوري ليقلص الفارق بينه وبين المتصدر مانشستر سيتي، إلى نقطة واحدة، فيما توقف رصيد أرسنال عند 51 نقطة، في المركز الرابع.

التعليقات