أول رد من ماجدة الهلباوي على قرار تجميد عضويتها بمجلس إدارة الأوليمبي

صلاح محمد
منذ 5 أشهر

أصدرت الدكتورة ماجدة الهلباوي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الأوليمبي بيانا للرد على قرار مجلس إدارة الأوليمبي، برئاسة ناصر الشاذلي بوقف نشاطها في المجلس، وعرض إسقاط عضويتها على جمعية عمومية غير عادية، يحدد موعدها في وقت لاحق. وقالت الهلباوي في بيانها أنها حضرت أول جلسة لمجلس إدارة الأولمبي، وفيها تم اتخاذ بعض القرارات، أولها تفويض من رئيس المجلس كمتحدث رسمي باسم النادي بإجماع المجلس، وثانيا تأسيس منتدى المرأة بالنادي تحت إشرافها. وأضافت الهلباوي في بيانها أن القرارين المشار إليهما تم الغائهما دون أسباب، وتوضحيها كما يتم عند إلغاء أي قرار سبق الموافقة على اتخاذه بالإجماع. وأشارت نائب رئيس النادي الأوليمبي، في البيان إلى أن لجان النادي التي تنص عليها اللائحة لم يتم تشكيلها إلا من 7 أيام فقط، وعلى ذلك انضمت أكثر من 100 سيدة عضوة بالنادي للعمل المجتمعي، في إطار الجمعية من أنشطة ثقافية ورياضية وخيرية، وتم من خلالها إفادة العضوات الغير مشتركات في الجمعية، وعمال النادي بأنشطة الجمعية من أعمال خيرية ورحلات وندوات، وذلك ما آثار حفيظة مجلس إدارة النادي دون أي تبرير لاتخاذ موقف من هؤلاء العضوات، حين يجتمعون في ناديهم. وكشفت ماجدة الهلباوي أنه لم يتم إخطارها لحضور جلسات مجلس الإدارة بالطريق الذي ينص عليه اللائحة، قبل الموعد بـ 7 أيام على الأقل، وبخطاب مسجل مصحوب بجدول الأعمال، بجانب اتخاذ قرارات ماليه وإدارية دون العرض عليها. وكشفت ماجدة الهلباوي في بيانها مخالفة أخرى لمجلس إدارة النادي الأوليمبي، تتمثل في عدم تشكيل ووضع اختصاصات المكتب التنفيذي للنادي، التي تنص اللائحة على وجوده، وهو ما دفعها للتقدم بمذكرة لرئيس اللجنة الأوليمبية ولرئيس لجنة الأندية باللجنة؛ للاستفسار عن كيفية تشكيل المكتب التنفيذي واختصاصاته بصفتهم المصدرين للائحة الاسترشادية لكافة أندية مصر وكذلك للجهة الإدارية، موضحة أنها فوجئت بجلسه 7 فبراير برئيس المجلس ينفجر غاضبًا بسبب لقاءها مع رئيس اللجنة الأوليمبية. وأضافت نائب رئيس النادي الأوليمبي أن هناك مخالفة أخرى تتمثل في نشر فيديو، لأمين صندوق النادي دون قرار مجلس أو حتى العرض على المجلس، يتحدث فيه عن حالة النادي المالية دون الاستناد لتقرير مالي من المدير المالي، أو لجنة مالية من الجهة الإدارية، أو لجنة من الجهاز المركزي للمحاسبات. وأشارت ماجدة الهلباوي إلى قيام مجلس إدارة الأوليمبي بتعيين العديد من المدربين والموظفين، دون عرض أمر تلك التعيينات على مجلس الإدارة، بجانب القيام بأعمال تجديدات في النادي وبعض منشآته، وإسناد تنفيذها بالأمر المباشر ودون العرض على مجلس الإدارة، بجانب بيع أحد لاعبي فريق الشباب بالنادي بمبلغ 300 ألف جنيه، رغم تلقي النادي عرضًا سابقًا لشراء اللاعب نفسه نظير مبلغ مليون جنيه. واختتمت ماجدة الهلباوي بيانها موضحة أنها فوجئت بقرار تجميد نشاطها في مجلس إدارة النادي، والتمهيد لإسقاط عضويتها، مؤكدة اعتزامها اللجوء إلى القضاء لإيقاف هذا القرار.

التعليقات