وليد سليمان: أنا لا أساوم الأهلي..وهذا موقفي من الإعتزال

أحمد محمد
منذ سنة · يمكن قراءته في دقيقة واحدة

أكد وليد سليمان صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أنه لم يكن ينوي السفر مع الفريق إلى قطر حتى لا يشتت تركيز الجهاز الطبي للفريق.

وقال وليد سليمان في تصريحات لبرنامج "ملعب اون تايم" الذي يقدمه الإعلامي سيف زاهر، عبر فضائية "أون تايم سبورتس" : "لست وحدي من يعمل من أجل مصلحة الأهلي، وجميع اللاعبين المتواجدين في الفريق يلعبون من أجل مصلحة النادي."

وأضاف: "لم أكن أنوى السفر مع الأهلي إلى قطر لأن الفريق يرافقه اثنين فقط أطباء، وكنت أرغب في البقاء بالقاهرة من أجل التأهيل مع الطبيب الموجود هنا من أجل التعامل طبيا مع اللاعبين"، مضيفا:" محمد الشناوي، اتصل بي من أجل اقناعي بالسفر مع النادي إلى قطر، وأيضا رئيس النادي محمود الخطيب اتصل بي، وبناء على يكن هناك مجال للحديث فإنما عندما أرى رقم الكابتن أقف انتباه".

وأشار: "فعلت كل شيء ممكن وأخذت بالأسباب وحتى في قطر كنت أحاول والطبيب قال لي الإصابات العضلية خداعة وتختلف عن إصابات العظام وفي النهاية لم ألحق بالمباراة والحمد لله أن اللاعبين حققوا هذا الانجاز".

وتابع: "أي شيء حققناه بفضل النادي الأهلي، وعندما كنت خارج الأهلي كنت أتمنى الانضمام للأهلي، ولا يجوز أن أضع شروط أمام الأهلي من في التجديد، وحتى عندما أجدد عقدي على بياض يتم تقديري أكثر مما أتخيل".

واوضح: "كان هناك عروض خلال فترة تجديدي للأهلي الأخيرة، وفي العقد السابق أيضًا ومحمد يوسف يعلم هذا لكن أنا لا أساوم الأهلي ولا أعرض الأمر علي المسئولين، وكان هناك حديث من خلال وسيط عرض على نادي مصري وأغلقت الباب تمامًا".

وعن نصائحه لمروان محسن، قال: "لا يجب أن يقوم الناس بالضغط على مروان محسن، لأنه يتعرض لضغوط حتى وهو خارج الملعب، وأتمنى ألا يواصل الناس التعامل معه بهذا الشكل، فهو يبذل كل جهد في التدريب ويتعامل مع طبيب تغذية وما يعيشه حاليًا يحدث لأي لاعب".

وعن موقفه من الاعتزال قال: "لاعب الكرة يتمنى أن يستمر في الملعب ولا يخرج إلا مثل الأرض ماسك في النجيلة.. أمنية حياتي أن أعتزل كرة القدم وأنا في الأهلي"

التعليقات