ياجروس.. ارحم جماهير الزمالك

الزمالك في أربعة أيام فاز علي الإنتاج الحربي في كأس مصر وعلي الاتحاد السكندري في كأس الشيخ زايد “بطولة الأندية العربية” ومع هذا جماهير الزمالك كلها غير راضية عن المدرب السويسري جروس وأداء الفريق. 
الجماهير عاشت علي أعصابها في المباراتين.. ففي كأس مصر لعب الزمالك مع الإنتاج 120 دقيقة بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل وكان يمكن أن يخطف الإنتاج هدفاً ويخرج الزمالك من بطولة الكأس التي يحمل لقبها. 
وفي مباراة بطولة العرب مع الاتحاد السكندري باستاد برج العرب استحوذ الزمالك علي الكرة معظم أوقات المباراة دون جدوي ودون وجود خطورة حقيقية.. بل كاد الاتحاد يسجل هدفاً أكثر من مرة وهذا لا يهم لأن هناك مباراة العودة بالقاهرة يوم 30 نوفمبر أي بعد شهر وشوية.. وهي مأساة كوميدية. 
جماهير الزمالك عاشت الربع ساعة الأخير في المباراتين علي أعصابها لأن الأداء سيئ.. بل سيئ جداً ولا خطورة. 
لم يتحسن الأداء أمام الإنتاج إلا بعد نزول أيمن حفني ومحمود عبدالعزيز وتسبب حفني في ضربة جزاء وسجل محمود عبدالعزيز الهدف الثاني. 
وفي مباراة الاتحاد السكندري كان الأداء أكثر سوءاً برغم امتلاك الكرة فلا أهداف ولا خطورة علي المرمي حتي نزل أيمن حفني في الشوط الثاني فتبدل الحال وأصبح الزمالك قريباً من هز الشباك حتي نجح في ذلك كاسونجو الذي بدأ يستعيد خطورته وأهدافه. 
والسؤال لماذا يصمم السويسري جروس علي بعض الأسماء ويستبعد أسماء لها خطورتها مثل محمد عنتر وأحمد مدبولي ومصطفي فتحي وعبدالله جمعة وغيرهم رغم أنهم عناصر قوية وخطيرة وقادرة علي تسجيل الأهداف. 
لماذا لا نري مصطفي فتحي ومحمود عبدالعزيز وعنتر ومدبولي وجمعة.. لماذا الإصرار علي استبعادهم؟ 
ألا يوجد في الزمالك من يتوجه بهذا السؤال للمدرب جروس؟ لماذا تترك يده يفعل بالفريق ما يشاء ويترك جماهير الزمالك تحترق دماؤها. 
إذا قال جروس إنهم غير جاهزين وهو المسئول عن ذلك لأن معه جهاز معاون فماذا يفعل؟ 
لابد أن نري في كل مباراة من المباريات القادمة لاعباً أو لاعبين من الأسماء التي طرحناها ونقصد محمود عبدالعزيز وعبدالله جمعة ومصطفي فتحي وأحمد مدبولي ومحمد عنتر وبالطبع أيمن حفني. 
جماهير الزمالك تحلم ببطولة أو أكثر هذا العام والفرصة مواتية لتحقيق هذا الحلم وجماهير الزمالك توافق وبالإجماع علي أن يتدخل مرتضي منصور رئيس النادي ويسأل المدرب لماذا لا تشرك هذه المجموعة المتميزة؟ مع الاعتراف بأن النتائج حتي الآن طيبة ومرضية إلي حد ما. 

الإعلانات

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق