مقالات

محمد رشوان يكتب : العيد الاهلاوي

اعتاد النادي النادي على مر السنين أن يمنح جماهيره أجمل   الهدايا في مستهل ايام العيد. فلن تجد الاهلي خاسرا في أيام العيد سواء في الدربي المحلي أو المعترك القاري الأفريقي.

 وكان ذلك الأمر طقس تاريخي اجتماعي يزيد من شعور الاعبين والأجهزة الفنيه إصرارا وتركيز ومهاره. إذن فإن إطلاق جمله مفادها أن النادي الأهلي مصدر سعاده الشعب المصري لم يكن أمرا مبالغا فيه أو مزايده غير محسوبه.

 حيث كره القدم اللعبه الشعبيه الأولى ومصدر سعاده الفقراء في كل أنحاء العالم الذين لا يملكون سوى السعاده لفوز فرقهم والحزن لخسارتهم. ويشغلهم الانتماء وتحركهم المشاعر في كل هدف أو ركله أو تصويبه. والعيديه هذه المره مختلفه ومتطوره ومركبه.

 عيديه الاميره العاشره رائعه بروعه الخطيب. النجم الأسطوري للكره المصريه صانع سعاده الاهلاويه لاعبا وامين صندوق ونائبا ورئيسا.

 رائعا بروعه انتصار موسيماني الفهد الاسمر الجنوب أفريقي الذي واجه كل شيء من أجل أن يعيد الاهلي إلى احتكار بطولات القاره الكبيره..

عيديه رائعه بروعه مجلس اداره متناغم متفاهم صهرته الحروب َاثقلته دقه المواقف وصعوبتها ومراره الاختبارات الحاسمه فصار كالجسد الواحد بعد أن كان على شفا جرف التفرق والشتات ولكن لأن الضمير موجود والنوايا الحسنه متوفره والخبره لها رصيد والقيادة متمكنه متمرسه.

ولأن مصلحه الاهلي أهم. استطاع الفريق أن يلملم أوراقه وان يستكمل مسيرته َوان يستعيد قوته وجبروته وسطوته وان يمنح جماهيره عيديه رائعه بالعوده سريعا إلى كأس العالم للانديه كأكثر فريق في العالم وصل إلى هذه البطوله.

 وان يعتلي سده الحكم في الكره الأفريقيه مره اخرى. عيديه رائعه من لاعبي الفريق بثلاثيه فاتنه في مرمى وصيف القاره كايزر تشيفز المجتهد.

 رائعه بروعه هدوء محمد شريف ومهاره قفشه وذكاء السوليه وقوه أكرم ودهاء كهربا وحماسه ديانج وإخلاص الشحات وثقه صلاح محسن وومحبه معلول وقياده الشناوي ووأستاذيه حمدي فتحي إخلاص الحاوي ورجوله ايمن و بيعه وياسر وسلطنه بانون وتفاني يا نكون واجتهاد قمصان وخبره عبد الحفيظ ودقه رانجونجا وجونسون وجميع أفراد الفريق الذي استعاد بريقه ولمعانه.

فليفرح الشعب المصري ويخرج إلى المتنزهات وتعلو الضحكات. فالاميره في الجزيره للمره الثانيه ع التوالي والعاشره تاريخيا وتبقى الحاديه عشر ممكن.

مقالات ذات صلة

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى