مثالية جماهير الأهلي

ضربت جماهير النادى الأهلى مثالا يحتذى به بمؤازرتها ومساندتها للاعبيها خلال مباراته الأخيرة أمام صن داونز بدورى الأبطال التى فاز فيها الأحمر بهدف مقابل لا شىء رغم علمها بصعوبة المهمة فى التأهل إلى نصف النهائى بعد الخسارة فى مباراة الذهاب بخمسة أهداف مقابل لا شىء، ما فعله الأهلاوية فى المدرجات سواء بتشجيع مثالى ووقوفها إلى جوار لاعبيها فى أحلك الظروف يبعث برسالة للجميع على قدرة مصر على نجاح بطولة أمم أفريقيا المقبلة وأن اللاعب الرئيسى فى نجاحها سيكون الجماهير المصرية التى تظهر وقت الشدة وتعلم مسؤولياتها تجاه بلدها ويكون لديها حرص فى الحفاظ على مظهرها رغم حساسية الموقف الذى كان يمر به الفريق وصعوبة الخسارة الكبيرة التى تلقاها فى جنوب أفريقيا، وزاد من المشهد الراقى الذى ظهرت به جماهير الأهلى فى مدرجات برج العرب قبولها اعتذار لاعبيها الذين توجهوا إليهم عقب المباراة وطالبوهم بحصد لقب الدورى الممتاز وهو مطلب طبيعى بالنسبة لناديهم ولجماهير أى ناد آخر، ما شهدناه فى برج العرب هو ما نأمل ونثق فى مشاهدته ومتابعته من الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها خلال منافسات البطولة الإفريقية حتى نحصد اللقب الإفريقى،

لكننى فى نفس الوقت لن أحمل الجماهير وحدها مسؤولية نجاح البطولة، فالجهاز الفنى، بقيادة أجيرى، عليه مسؤولية كبيرة خلال البطولة فى مواجهة زيمبابوى وأوغندا والكونغو بالمجموعة الأولى، وعلى عكس ما ردده بعض الخبراء من أن المجموعة سهلة وأن فريقنا سيتأهل للأدوار التالية دون عناء، فإننى أرى أن التركيز على هذه الجزئية فقط أمر يضر بالجهاز الفنى واللاعبين، فمهمتنا ليست التأهل للأدوار التالية، وإنما هدفنا هو حصد اللقب فى بطولة تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، فقد كنت منبهرا بتعليقات نجوم القارة السمراء على إقامة «القرعة» بسفح الأهرامات والتى جمعت بين الأصالة والتاريخ وتصدت لبعض السلبيات التى شهدها الحفل.

الإعلانات

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق