كلام .. لمن يفهم فقط!!

* مصيبة الأهلي ليست في الهزيمة من بيراميدز!!.. وفضيحة الأهلي ليست في التخلي عن القمة هذا الموسم. بل في الفارق الكبير وابتعاده في سلم جدول الترتيب. وتراجعه بشكل مرعب ومخيف!!

وأزمة الأهلي ليست في الأداء السييء. بل في اللاعبين الضعاف. ومن تعاقد معهم. حتي أصبح عدد من لا يلعبون أكثر ممن ينزلون الملعب!!

وخيبة الأهلي الثقيلة.. في العين الخبيرة التي تختار أسوأ وأضعف اللاعبين لتمثيل النادي!!

* ماذا حدث للأهلي.. الأب الرسمي للكرة المصرية والعربية والأفريقية؟!.. ماذا جري حتي تنقلب كل الأمور. وتختل معايير التقييم.. من الأول إلي السادس. ومن قمة الأداء إلي أرذله. ومن مركز الزعيم إلي الأخير؟!!

* هو في إيه يا أهلي؟!!

جماهير الشياطين أصابهم الفريق بعدة ضربات متتالية أفقدتهم القدرة علي التفكير فيما يحدث!!.. الكل لا يصدق هذا التدهور والتراجع الرقمي في الترتيب.. والفني في الأداء.. والإداري في اختيار عناصر الفريق.. هذا علي الرغم من أن أصحاب القبضة الحديدية علي النادي وعلي كرة القدم. هم أصحاب الخبرات. وأصحاب المسئولية.. هم من حققوا نجاحات سابقة مسجلة لهم.. لكنهم الآن تراجعوا. وتساقطوا مع كل سقطة جديدة للفريق!!

.. ولأنه الأهلي.. فالعيون عليه. والقلوب معه. تراقب كل لاعب. وكل مدرب.. وكل مسئول ينجح أو يفشل.

.. وحتي الآن.. فالأهلي وبصراحة شديدة من فشل إلي فشل. ولا يحقق أي نجاح كروي. سواء علي المستوي الفني كأداء أو علي المستوي الرقمي كنتائج. وكل ذلك محصلة طبيعية لاختيارات فاشلة من أصحاب القرار الإداري والمالي!!

في البداية.. قالوا إن الأهلي باسمه وتاريخه يفوز. ورفضوا الصرف لشراء لاعبين يليقون باسم النادي.. فسقط الفريق!!.. وبعد أن اكتشفوا الخطأ في التفكير تعاقدوا مع لاعبين كثيرين.. لكنهم دون المستوي. فتوالت الهزائم وضاعت الفرصة الأفريقية!!

.. وتعاقد الأهلي مع مدرب أجنبي فاشل. فسقط. وأسقط الفريق. وغيروا جهاز التدريب. لكن بلا فائدة.. وكل مدرب يختار برؤيته ويغير في المراكز.. دون أي جديد.. إلا الإصابات التي اتفق عليها كل من درب الأهلي أخيراً. حتي انتقل نصف الفريق إلي المستشفي!!

* ماذا يحدث في الأهلي؟!!

هل سيظل الفريق من أهل الوسط في الدوري؟!!

فارق المستوي ما بين السادس والأول.. هو نفس الفارق تقريباً بين الفريقين فنياً وإدارياً وتنظيمياً. واللحاق بقمة الجدول هذا الموسم أصبح شيئاً صعباً. بل شبه مستحيل. ومخطئ ومغرض وأفَّاق مَن يراهن علي فوز الأهلي بالدوري رغم أن ربك قادر علي كل شيء. لكن في كرة القدم من الصعب. بل من المستحيل أن يصبح القط أسداً. خاصة إذا استمر الفشل الإداري ينهش في جسم الزعيم.. والممكن فقط أن يتخلي الأسد عن عرشه ويتركه للفئران. وهذا أيضاً نادر أن يحدث!!

* أقولها بصراحة.. سقوط الكرة في الأهلي مصيبة. يتحملها كل المسئولين هناك.. خاصة إذا كان الفريق بهذا المستوي المتدني في كل شيء.

.. ولو أراد الخطيب الإصلاح الحقيقي.. فليؤسس لصناعة فريق قوي بعناصر فنية مميزة دون التفكير فقط في الفوز بالدوري. لأن الأهلي الاسم العالمي أكبر من الدوري المصري حتي ولو خسره هذا الموسم.

.. يا تري وصلت الرسالة.. أم أن كلامي سيذهب أدراج الرياح. مع الملايين التي طارت في شراء لاعبين والتعاقد مع مدربين درجة عاشرة؟!!

الإعلانات

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق