كفاية علينا الفرجة

خلال أيام تنطلق في دولة الإمارات العربية بطولة كأس أندية العالم لكرة القدم بمشاركة أقوي الأندية أبطال قارات العالم.

ومن قبل نظمت ده المملكة العربية السعودية مباراة ودية في كرة القدم بين منتخب البرازيل والأرجنتين بكامل نجومهما بينما مصر رائدة الرياضة في أفريقيا وبين كل العرب أصبحنا في موقف المتفرج لا أكثر حاجة تكسف.

فرحانين ببراميدز والمقاصة وبتروجت وكفر بطاطا!!

زمان كنا ندعو أقوي وأحسن الفرق العالمية لتلعب عندنا.

في عام 1961 بمناسبة العيد الذهبي لنادي الزمالك قام رئيس النادي آنذاك علوي الجزار بدعوة فريق ريال مدريد الفائز بكأس أوروبا 5 مرات متتالية من 1956 وحتي 1961 وكان يضم أعظم لاعبي العالم دي ستيفانو وبوشكاش وخنتو وديلسول وكناريا وسانتا ماريا وغيرهم.

في العام التالي دعا النادي الأهلي فريق بنفيكا البرتغالي الذي انتزع كأس أوروبا من ريال مدريد وكان أبرز نجومه الجوهرة السوداء ايزيبيو ابن موزمبيق الأفريقية الذي فاز بلقب هداف كأس العالم في إنجلترا عام .1966

دعا الزمالك ويستهام يونايتد بطل كأس إنجلترا بقيادة بوبي مور كابتن إنجلترا الفائز بكأس العالم 1966 ومعه هداف المونديال جيف هيرست وبيترز أحسن لاعب وسط في العالم وغيرهم.

كانت المباراة يوم الأربعاء 30 نوفمبر 1966 وفاز الزمالك 5/1 سجل منها حمادة إمام وحده ثلاثة أهداف وكل من طه بصري وعبدالكريم الجوهري هدفاً.

نسيت أن أقول إن الأهلي هزم بنفيكا البرتغالي بطل كأس أوروبا 3/1 سجل بدوي عبدالفتاح لاعب الترسانة هدفين وطه إسماعيل هدفاً ولعب مع الأهلي محمد بدوي لاعب المصري وبدوي عبدالفتاح وسجل جيرمانو هدف بنفيكا.

أيضاً دعا الأهلي برشلونة وريال مدريد ودعا الزمالك خاشات المجري وأندية من إنجلترا وألمانيا لأن مصر كانت الرائدة في المنطقة.. الآن نحن نكتفي بالفرجة!!

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي المستخدم ٫٫ العائد من الإعلانات يمثل مصدر الربح الأساسي للموقع والعاملين به مما يساعدنا علي البقاء مستقلين وحياديين حيث إننا غير تابعين لأي جهة حكومية أو حزب٫ لمساعدتنا علي الإستمرار في إنتاج محتوي مهني صحفي حيادي غير موجه أو ممول نرجو إلغاء تفعيل إضافه مانع الإعلانات AdBlock.