مقالات

كرم كردي يكتب: واضح إن مافيش فايدة

الجميع يكتب والجميع يصرخ ولكن دون فائدة. نادى الزمالك الكبير العريق يغرق وينهار، ومن بيديهم الحل يتفرجون وربما يصفقون للدلالة على أنهم راضون على ما يحدث. رغم أننى متابع جيد لجميع أخبار نادى الزمالك لم أصادف تصريحا لأى مسؤول عن خطوات إنقاذ النادى. هل هان نادى الزمالك على الجميع؟ الجماهير والأعضاء فى حيرة ومكتوفو الأيدى ماذا يفعلون، لماذا يقف معالى وزير الشباب والرياضة صامتا لا يتحرك، وهو الأكثر رؤية، لما يحدث لناديه، نادى الزمالك، سواء بحكم منصبه أو بحكم الجوار؟ هل فقد الأمل؟ إذا كان ذلك ليخرج ليعلن لنا أنه ليس لديه حلول لما هو ورطنا فيه. معالى الوزير مهام منصبك تحتم عليك التحرك السريع لإنقاذ نادى الزمالك. لن نقبل أن نسمع منك مبررات غير مقبولة مثل: اللوائح تقول، الأوليمبية ترفض، المجلس السابق فعل.

كل هذا أصبح غير مقبول ولا محل له من الإعراب. فأنتم عندما تريدون تفعلون، وقد رأينا جميعا ما تم ويستكمل مع رئيس وأعضاء اتحاد كرة اليد، وأيضا ما حدث مع اتحاد رفع الأثقال ومن قبلهم اتحاد الكرة الطائرة. لن تقبل جماهير وأعضاء نادى الزمالك أى مبررات. الكل يعلم أنه بيدك الحلول وإذا كنت لا تستطيع اسمح لى أن نطلب منك أن تترك غيرك ليتحكم فى مقاليد الأمور لكى يتم إنقاذ نادى الزمالك. سيادة المهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، أرجو أن تنحى معاركك جانبا وأتمنى أن تولى مشاكل نادى الزمالك الأهمية الأولى لديك لكى نخرج بالنادى إلى بر الأمان. لا أدرى لمصلحة من نترك الأمور تجرى من أمامنا وتسقط إلى القاع. هل نحن فى انتظار قرار سيادى لننقذ نادى الزمالك؟ هل أصبح الجميع لا يستطيعون غير الهدم، وعند البناء يصبحون ضعفاء فى انتظار التعليمات. هل ما يحدث هو مع سبق الإصرار والترصد؟.. ليت أحدكم يجيبنى. يا جماهير نادى الزمالك لكم الله. نعيد ونكرر الحقوا نادى الزمالك، الحقوا نادى الزمالك.

مقالات ذات صلة

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى