مقالات

عصام شلتوت يكتب:اربع حكام فى أجازه..ذاك أفضل جداً

أسئلة كثيرة.. تتردد بين خلق الله منذ بدأت الحالة التحكيمية تنزل إلى 30 درجة تحت الصفر، بدءا من الموسم الجارى مروراً بعدة لقاءات.. لأندية كثيرة، وكأنها خط درامى يتصاعد مع حلقات مسلسل التحكيم!

على ذكر «الدراما الكروية» فإن التصاعد بلغ منتهاها عند ضربة جزاء ظالمة جداً فى لقاء الإسماعيلى، ثم بعدها تبلغ الذروة فى الحلقة الخامسة بلقاء الأهلى والإنتاج الحربى!
• يا حضرات.. هل يمكن أن يلعب أبطال المسلسل أدواراً فى حلقة واحدة؟!
أقصد.. أن تكون الأخطاء موزعة بينهم؟!
شوف يا أفندم.. الحكم الخامس «أبوخاطر».. يجرى بعيداً عن لعبة تبعد عنه 2 ياردة، هى نموذج لضربات الجزاء التعليمية!
بص دى.. الشناوى حارس الأهلى يغضب ويعُلى صوته ويمد يديه على نور الدين، والعقوبة كارت أصفر!
• يا حضرات.. النصف الثانى من الحلقة، جاء الدور على الحكم المساعد محمد محمود لطفى ليقدم مشهداً غريباً.. فيرفع الراية والتسلل يبعد عن المصطلح بـ10 أمتار كاملة.. ياااااه!
طيب.. فى ضربة الجزاء كانت منطقة الجزاء خالية تماماً، ولا يحتاج بطل المسلسل الدرامى نور الدين لأى إشارة من الخامس.. راجعوا المشهد!
• يا حضرات.. أدوار البطولة تم اقتسامها بين الطاقم وكأننا فى مسلسل نور الدين والحكام الثلاثة!
عايز أقول لحضراتكم فى التحكيم، توجد أخطاء كده لا تحتاج لجملة: «كل الحكام خطاؤون» حتى العالميين.

ببساطة.. لأن هذا يحتاج إلى استكمال الجملة بـ«كل الخطاءين يجب أن يكونوا موقوفين أو مبعدين» وهذه أضعف القرارات؟!
• يا حضرات.. نحن أمام حالة يصعب تصديقها!
إما.. قرار حاسم بأن ما يحدث هو هزل!
أو.. الاعتراف بالحق.. لتبقى ولو فضيلة وحيدة للجنة الحكام للكابتن عصام!
الباقى.. أن نطرح السؤال: هل التحكيم من أساسه فى إجازة؟!
لاحظوا.. أن ما يحدث من هرتلة يحدث ولم يمر أكثر من 30 يوما على معسكرات التطوير.. يا أفندم.. أنت وهو.. وهى؟
• يا حضرات.. الآن المطلوب أن نفهم، أو يحاولوا أن يجعلونا نفهم، هل لجنة الحكام والقوانين واللوائح فى إجازة؟!
طيب.. هل سيذهب نور الدين والذين كانوا معه إلى إجازة مفتوحة، إلى حين العودة لمستوى معقول!
أكيد.. الإجازة بديل الإيقاف حتى لا يخاف من يدير!
الذى يمكن أن نفهمه إذا لم يحدث هذا، أننا أمام لجنة حكام تحتاج إجازة، قبل أن نودع التحكيم فى جنازة كروية!
الكارثة يا كابتن عصام أن التحكيم هو رمانة ميزان عودة الجماهير!
عايزين جماهير.. ولا شغلكم أن الأحلام الحلوة تطير؟!

مقالات ذات صلة

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى