سلامة : لسنا طرفا في ازمة الزمالك مع وزارة الرياضة

أكد عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، أن نقابة الصحفيين ممثلة في مجلسها ونقيبها والزملاء برابطة أعضاء نادي الزمالك غير معنيين بالضغط على أي جهة حكومية أو وزير الشباب والرياضة لحمله على اعتماد لائحة نادي الزمالك الأخيرة، وكذلك غير معنيين بالنظر إلى مطلب إثبات صحة عضويات الصحفيين في النادي
وأكد سلامة أن هذه العضويات اكتسبت مركزا قانونيا بقوة القانون، عقب مرور ستين يوما على قبول عضوية كل زميل بالنادي وتسديده الاشتراكات والمبالغ المالية المطلوبة، وفق قواعد القبول في النادي، حتى لو ستدفع هذه المبالغ على أقساط، طالما تم التوافق على ذلك، وكذلك طالما حضر الزميل جمعية عمومية للنادي أو انتخابات ولو مرة واحدة، وكل هذه شروط وقواعد قانونية تكسب العضويات مراكز قانونية محصنة وقوية.
وأضاف سلامة في تصريحات صحفية اليوم، أن الجهود المبذولة منه كنقيب للصحفيين وموافقة أعضاء مجلس النقابة عليها، ليست إلا لصالح الزملاء، وأننا ماضون قدما في كل ما يخص الزملاء وحقوقهم للدفاع عنها في أي جهة يتعرضون فيها لمحاولة إهانة أو سلبهم حقوقهم، مؤكدا أننا لسنا طرفا في قضية ضد أحد لصالح أحد آخر وأن النقابة لا تحارب معارك أحد نيابة عنه، وإنما لصالح حقوق وكرامة الصحفيين تماما، وهذا دوره كنقيب للصحفيين كافة.
وأشار النقيب إلى أنه يتمنى استقرار الأوضاع الهادئة بين النقابة والنادي، بناء على جولات الاتفاقات والمفاوضات التي تمت برعاية مجلس النواب والدولة واللقاءات التي تمت في مكتب وزير الشباب والرياضة ونقابة الصحفيين ونادي الزمالك بحضور نواب البرلمان بتكليف من رئيسه، وبحضور رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك ممثلة عن الأعضاء الصحفيين في النادي، مثمنا في الوقت نفسه قيمة هذا النادي العريق.
كما ثمن نقيب الصحفيين جهود الزملاء في رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك، التي تحملت أعباء أزمات كثيرة منذ ست سنوات مضت، وحملت على عاتقها ملف هذه المشاكل والأزمات نيابة عن زملائهم الصحفيين وبرضاهم التام، وأنه تحمل معهم العناء الكثير في هذه الأزمة منذ بدايتها ولن يتركها حتى حلها جذريا، كما ثمن تضحيات الزملاء الأعضاء وصبرهم على هذه الأزمات المفتعلة ضد الصحفيين والتي ليس لنا فيها ناقة ولا جمل.

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي المستخدم ٫٫ العائد من الإعلانات يمثل مصدر الربح الأساسي للموقع والعاملين به مما يساعدنا علي البقاء مستقلين وحياديين حيث إننا غير تابعين لأي جهة حكومية أو حزب٫ لمساعدتنا علي الإستمرار في إنتاج محتوي مهني صحفي حيادي غير موجه أو ممول نرجو إلغاء تفعيل إضافه مانع الإعلانات AdBlock.