أخبارتقارير

حقيقة تراجع كارتيرون عن صفقات الزمالك

عقد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالزمالك جلسة مع أمير مرتضى، المشرف العام على فريق الكرة في الأيام الماضية، لمناقشة ملف الصفقات الجديدة واللاعبين المنتظر التعاقد معهم، بالإضافة إلى ملف الراحلين خلال الموسم المقبل، حيث كانت الجلسة شاملة لكل الأمور الفنية وتمت في منزل مرتضى منصور، في أحمد عرابي.

وكشف مصدر داخل مجلس إدارة نادي الزمالك عن موقف كارتيرون، بشأن الصفقات الجديدة بعد عرض كافة الأسماء عليه وحقيقة ما أثير عن طلبه التراجع عن بعض الأسماء التي سبق وفاوضها الزمالك وحصل على توقيعها.

وأشار المصدر إلى أن كارتيرون كان قراره بالموافقة وتزكية الـ5 صفقات التي حسمها الزمالك، وشدد على إعجابه بقدراتهم وإمكانياتهم حيث تسلم قبلها بأيام بعض التسجيلات الخاصة باللاعبين لدراستها ومشاهدتهم قبل إطلاق حكمه نهائي، وبالفعل وافق كارتيرون، على الخماسي وأبلغ أمير مرتضى، بسرعة حسم تلك الصفقات بشكل رسمي.

وأثنى كارتيرون، على مستوى المثلوثي وقناعته به وإجادته في الجانبين الدفاعي والهجومي، بالإضافة إلى سلاح السرعة والمهارة الذي يتمتع به بابل، في الوقت الذي كان كارتيرون، متابعًا لمباريات بيراميدز منذ بداية الموسم وهو على قناعة كاملة بالثلاثي الخطير.

الزمالك قد كان اتفق مع الخماسي الآنجولي آري بابل، والتونسي حمزة المثلوثي، بالإضافة إلى ثلاثي بيراميدز رجب بكار، وعبدالله بكري، ونبيل عماد دونجا، للانضمام إلى صفوف الزمالك في الموسم المقبل، وحصلوا على توقيع الخماسي ويتبقى فقط الاتفاق مع نادي بيراميدز على الجوانب المالية، خاصة أن المثلوثي، وبابل، غير مرتبطين بعقود مع أنديتهم من الأساس.

مقالات ذات صلة

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى