المتحرش يكذب ويتجمل: والنعمه ما أنا.. ده أختي منى

بدأ عمرو وردة صانع العاب المنتخب الوطني والمستبعد مؤخراً من صفوف الفريق في خلق الاعذار والحيل الوهمية عقب طرده من معسكر الفراعنة بعد إنتشار فيديو جنسي مثير له مع احدى عارضات الأزياء المكسيكيات.

واكد وردة لبعض المقربين منه، ان الفيديو ليس له اى اساس من الصحة ومفبرك حتى يتم تشويه صورته وإغتياله معنوياً والإطاحه به من صفوف المنتخب الوطني ولا يعلم سبب ذلك حتى الان خاصة ان الفترة الاخيرة.

وكان وردة تم ترحيله أيضاً في غصون عام 2013 من تونس بعد التحرش بفرنسية من نزلاء فندق إقامة منتخب الشباب وقتها ليقرر الكابتن ربيع ياسين طرد اللاعب من المعسكر.

وبالتحقيق والتدقيق تبين لـ”نجم الجماهير” ان الفيديو صحيحاً خاصة ان كان هناك وعيد بين الفتاة واللاعب عبر الواتس اب وارسلت له الفتاة الفيديو مع إيموجي مبتسماً.

وتعد هذه الواقعة ليست الاولى للاعب الذي أطلق عليه زملائه لقب المتحرش والبعض الاخر لقبوه بـ شحاتة أبو كف الكرة المصرية نظراً لازماتة المتكررة.

الإعلانات

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق