الكاف وصحافة أفريقية جديدة

إفريقيا لم تعد تلك القارة الضعيفة والعاجزة والفقيرة والحائرة والجاهلة والخائفة.. وغير ثورات السياسة والحرية والديمقراطية وطموحات الاقتصاد والاستثمار وآفاق التعليم والإبداع.. هناك أيضا كرة القدم واتحاداتها وأنديتها التى بدأت تفتش عن مستقبل أفضل تحتاجه وتستحقه وتتخلص من إهمال وفساد وسكوت سنين طويلة مظلمة وقاسية.. وهناك الإعلام الإفريقى الكروى الذى بدأ يسأل ويراجع ويحاكم دون خوف أو هروب.. وحتى سنوات قليلة مضت.. كان من الممكن تغيير سكرتير عام الاتحاد الإفريقى لكرة القدم دون أن يهتم هذا الإعلام الكروى الإفريقى ويسأل عن سبب التغيير وعن أخطاء وخطايا القديم الذى رحل ومبررات ومزايا الجديد الذى جاء.. ولم يعد هذا السكوت والتجاهل ممكنًا اليوم.. وبالتالى بدأت الصحافة الكروية فى مختلف البلدان الإفريقية تطالب أحمد أحمد، رئيس الكاف، بالحديث والشرح والتوضيح وإجابة كل الأسئلة.. فالذى قيل وقت الاستغناء عن المصرى عمرو فهمى كسكرتير للكاف أنه كان بسبب الاتهامات التى وجهها عمرو لأحمد أحمد.. وأن عمرو فهمى أرسل مذكرة رسمية للفيفا أوضح فيها حقيقة وتفاصيل اتهاماته..


وأشار إلى الرشاوى التى طلب رئيس الكاف تقديمها إلى مسؤولين كرويين أفارقة مثل رئيس الاتحاد الكروى فى تنزانيا وفى الرأس الأخضر أيضا.. ولا تنوى صحافة إفريقيا الدفاع عن عمرو فهمى ولا يعنيها رحيله أو تطالب بإعادته.. إنما يعنيها فقط صمت أحمد أحمد وعدم التعليق على هذه الاتهامات وهل هى صحيحة أم باطلة؟.. وقالت هذه الصحافة أيضا إنه كان من الممكن التغاضى عن هذه الاتهامات لو أن صاحبها كان مجرد إعلامى يريد الثرثرة والاهتمام والأضواء باختلاق قصص وحكايات أو مسؤول كروى غاضب من رئيس الكاف ويريد تشويه صورته انتقامًا منه.. لكنها اتهامات وجهها سكرتير عام الكاف الذى يتولى كل الأعمال التنفيذية ولديه كل أوراق ومستندات المؤسسة الكروية الإفريقية الأكبر.. وأبدى صحفيون أفارقة كثيرون دهشتهم من موقف أحمد أحمد الذى رفض إجابة أى سؤال بشأن الاتهامات الكثيرة التى تحاصره.. وأيضا من موقف الفيفا الذى لم يصدر أى تعليق على المذكرة المطولة التى تلقاها من عمرو فهمى قبل الاستغناء عنه.. ومن صمت رؤساء الاتحادات رغم اتهام سكرتير الكاف السابق لهم بتلقى الرشوة بأمر مباشر من أحمد أحمد.. وأصرت الصحافة الكروية الإفريقية على أنها لن تخاف أو تسكت حتى تتكشف الأسرار وتتضح الحقائق كلها.

الإعلانات
كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق