أخبارتقاريرمباريات

السعيد: بكيت بعد هذه المباراة!

قال عبد الله السعيد، قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز، ولاعب المنتخب الوطني، إنه رغم الإصابة التي أطاحت به من ماتش صعود كأس العالم، إلا أنه كان يريد النزول للملعب بشدة، ولكن الجهاز الفني رفض قراره لكي لا تسوء حالته الصحية، مؤكدًا أن النزول للملعب بهذه الحالة كان أفضل بالنسبة إليه من الجلوس على الدكة، والشعور بالتوتر والضغط، لافتًا أن الوقت كان يمر بصعوبة خلال المباراة وهو خارج الملعب.

وأوضح عبد الله السعيد، قائلًا: “في الحقيقة ماتش الصعود لكأس العالم، كانت من أصعب اللحظات التي مررت بها خلال مشواري الكوري على الإطلاق، وما جعلني أبكي بعد المباراة هو سعادتي بالفوز والصعود، لاسيما وأنني كنت أشعر بالإحباط بعدما سجل الفريق الخصم هدفه الأخير في مرمنا، حتي أن الحزن وقتها كان يسيطر على ملامح الجميع، «خلاص كله بقي قاعد بيموت، لأن أنت خلاص في إيدك الصعود وفجأة بيروح منك، فخلاص كله كان على أعصابه»، لكن الحمد لله ربنا كرم ومحمد صلاح أحرز هدفًا من ضربة الجزاء في الدقيقة الأخيرة”.

مقالات ذات صلة

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى