الانقسام يضرب الجبلاية بسبب محمد فضل

شتعل الصراع داخل الاتحاد المصري لكرة القدم، حول الاستقرار على تعيين منصب مدير بطولة كأس الأمم الأفريقية ٢٠١٩ المقرر انطلاقها في مصر من ١٥ يونيو المقبل، حتي ١٣ يوليو.

مصر حصلت علي شرف تنظيم بطولة أمم أفريقيا بعد سحبها من الكاميرون، حيث حصلت على 16 صوتًا مقابل صوتًا واحدًا لجنوب أفريقيا التي كانت تتنافس لإستضافة البطولة.

وفور إعلان استضافة مصر تنظيم البطولة، بدأت الأطماع تظهر على بعض أعضاء المجلس لرغبتهم في تولي منصب مدير المنتخب.

وكان مجدي عبدالغني وأحمد مجاهد عضوا المجلس يأملون في تولي منصب مدير البطولة.

ورفض هاني أبو ريدة، رئيس مجلس إدارة الإتحاد تواجد أي عضو بالمجلس في منصب مدير البطولة مع اختيار كادر جديد لشغل هذا المنصب.

ومنذ إعلان أبوريدة تواجد كادر من خارج الجبلاية ليتولى منصب مدير البطولة، بدأ الجميع يضغط لتواجد بعض الأشخاص بأعينهم، حيث يأمل الثنائي أحمد شوبير نائب الجبلاية وسيف زاهر عضو المجلس في تولي محمد فضل ،ورغم نفي شوبير تواجد فضل، إلا انه يضغط في الغرف المغلقة بتواجده مديرًا للبطولة.

فيما يأمل هاني ابوريدة، رئيس الجبلاية في تواجد مصطفي فهمي، سكرتير الاتحاد الأفريقي، مديرًا للبطولة، وهو نفس الأمر بالنسبة لمجدي عبد الغني، عضو المجلس والذي أعلن في تصريحات اعلامية :” أتمنى تولي مصطفى مراد فهمي، الذي عمل في الاتحاد الدولي والأفريقي لسنوات طويلة ويملك خبرات أكثر من فضل بكثير و وهو الأحق بهذا المنصب”.

.ومن المنتظر أن يحسم ابوريدة، منصب مدير البطولة خلال الساعات القليلة المقبلة.

ويجري شوبير مباحثات مع أبوريدة في الوقت الحالي لإقناعة بتولي محمد فضل، مديرا للبطولة على أن يتم الإعلان الرسمي غدًا الأحد.

ويذكر أن محمد فضل كان تولي منصب مدير التعاقدات بالنادي الأهلي قبل إعلان مسئولي القلعة الحمراء منذ أيام الاستغناء عن خدماته بعدما تقدم الأخير باستقالته.

الإعلانات

جاري التحميل…

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق