مقالات

ابراهيم المنيسي يكتب : مؤمن..يا سيادة الوزير

كان من الطبيعي أن تكون سطورنا هذه اليوم عن لقاء قمة السبت الذى يجمع الأهلى بالزمالك فى الدورى الكروى العائد متحديا كورونا ومن يتاجرون بها رغبة وأملا فى الغاء المسابقة لأسباب شخصية ونظرة ضيقة..


وهى المباراة التى يخوضها الأهلى وهو متصدر البطولة راغبا فى توسيع الفوارق وسعيا لحسم مبكر وبعد أن فاز حامل اللقب فى مباراتين من المباريات الثلاث التى لعبها بعد استئناف البطولة وتعادل فى واحدة لكن مدربه السويسري فايلر يعانى كثرة الغيابات المؤثرة فى صفوفه فى مواجهة الزمالك الذى يتطلع لفوز معنوى يعوضه وجماهيره عن تراجعه الكبير فى سلم البطولة وبعد أن تعادل مرتين فى المباريات الأربع التى لعبها بعد العودة لكن دفع مدربه الفرنسي كارتيرون بعدد من الصاعدين دفع الجماهير البيضاء للحديث عن طموحات المستقبل..

كان من الطبيعي أن تكون هذه السطور طالة على حالة الفريقين وامكانية تأثير مباراتهما معا على تجهيز كل فريق للاعبيه معنويا وفنيا وبدنيا وذهنيا للتحدى المغربي الصعب الذى ينتظر كليهما بعد أيام قليلة..الأهلى مع الوداد والزمالك مع الرجاء ..فالتحدى صعب والبطولة مغرية ..نصف نهائي دورى أبطال أفريقيا..

نقول أنه كان من الطبيعي والمناسب أن تكون هذه السطور عن القمة وما حولها ودرجة الاستعداد فيها ومؤشراتها ، لكن تكرار النادى الأهلى الالحاح على وزير الشباب والرياضة د. أشرف صبحى وعبر مراسلات رسمية بضرورة الحصول على موافقته شرطا لصرف النادى قيمة عقد لاعبه السابق مؤمن زكريا دفعنا للتوقف عند ذلك..فلا أهم من الصحة..ولا أبقي من اعتبار انسانى فى ظرف صعب وشاق ومؤلم..

مؤمن زكريا يمر بمحنة صعبة للغاية- شفاه الله وعافاه – ولأنه غير مقيد بقائمة ناديه الأهلى الذى تربي فيه وتدرج فان مجلس ادارة النادى كان قد اتخذ قرارا بتحمل النادى قيمة عقد مؤمن عن ثلاث سنوات كاملة وهو العقد الذى لم يفعل بسبب مرض مؤمن المفاجئ الذي ضرب خلاياه وأعاده من تجربة اعارة لم تكتمل بالسعودية وبالتالى وجد مجلس ادارة الأهلى نفسه مسؤولا انسانيا عن تحمل علاج مؤمن ورعاية أسرته..


وبعد صرف متطلبات وتكاليف العلاج بالخارج رأى النادى ضرورة أن يدفع للاعبه غير المقيد بقوائمه قيمة عقده بالكامل رعاية له ولأسرته لكن الأمر يحتاج شرطا لموافقة الجهة الادارية حيث أنه صرف غير مغطى قانونا بتعاقد وقيد معتمد وهو ما دفع بالأهلى ورئيسه الكابتن محمود الخطيب لمناشدة الوزير بالموافقة كتابة على هذا الصرف حتى لا يقع مسؤولو النادى فى مخالفة قانونية صريحة..القانون لا يعرف الانسانيات..

وعلمت أن د. أشرف صبحى ، وبرغم ما يملك من حس انسانى وقلب رياضي ، إلا أنه يقف هو الآخر عاجزا عن الموافقة على صرف قيمة عقد كاملة عن ثلاث سنوات دون قيد أو لعب أو اعتماد عقد قانونى..فالكل يخشي شرك المخالفة والمحاسبة. طب وبعدين ؟

مؤمن زكريا لاعب مبتلى..وانسان مصاب بمرض ليس سهلا على الاطلاق وتم بذل كل الجهود العلاجية بألمانيا وأمريكا بمعرفة النادى وأيضا تحمل المستشار تركى ال الشيخ جانبا مهما ولكن مؤمن وهو ابن أسرة مصرية بسيطة شأن غاليية الأسر المصرية الطيبة والكريمة ، يعانى وأسرته هذه الأيام وليس هناك حل غير الموافقة الاستثنائية من قبل الجهات الرقابية بالوزارة واخطار بقية الجهات المختصة بحالة مؤمن وطلب الأهلى وإلحاحه وتغطية الموقف قانونا..

نقدر ونثمن الحرص على حماية المال العام..وتوجه النادى والوزير..لكن هناك ظرفا انسانيا جدا..يستوجب سرعة التدخل..وبأى طريقة معالى الوزير..سلامتك يا مؤمن..

كلمات مفتاحية

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً

نرشح لكم

التعليقات

إغلاق
إغلاق